المجموعة الحضرية تحصل على تمويل أوروبي لتمويل مشروع للتنمية المستديمة ورئيستها تشارك بمراكش في اجتماع للمدن الإفريقية السبعة الفائزة بهذا التمويل

26 ابريل 2017

شاركت السيدة أماتي بنت حمادي رئيسة مجموعة انواكشوط الحضرية خلال يومي 15 و 16 في قمة الأمم المتحدة المنعقدة بمدينة مراكش بالمملكة المغربية منذ السابع من الشهر الجاري. وتأتي مشاركة السيدة الرئيسة ضمن الفعاليات المنظمة من قبل الاتحاد الأوربي والخاصة بالدعم الذي سيقدمه لمدن إفريقيا جنوب الصحراء بشأن توقيع اتفاقية "عمد إفريقيا جنوب الصحراء"للتنمية المستديمة ومواجهة آثار التغيرات المناخية على غرار "اتفاقية عمد أوربا" الموقعة عام 2008.


وتهدف هذه الاتفاقية إلى انخراط الموقعين في مسار حقيقي يقوم على تعزيز وتقوية تكيف المدن مع آثار التغيرات المناخية ودعم مرونتها البيئية والولوج إلى الطاقة النظيفة والرخيصة. ويأتي الدعم المقدم من الاتحاد الأوربي لتمكين المدن المعنية من تحسين قدراتها في مجال وضع قواعد سليمة ومتبصرة للتخطيط الحضري المستديم وحماية البيئة وتوفير الطاقة المتجددة للفئات الأكثر فقرا وهشاشة.
وقد توالى على منصة هذا الاجتماع - إلى جانب رئيسة مجموعة انواكشوط الحضرية - كلا من مفوض الاتحاد الأوربي وعمد المدن الإفريقية الست الأخرى الفائزة بهذا الدعم المتواجدة بكل من السنغال وساحل العاج وأوغندا وغانا والكونكو وبنيه وجمع غفير يضم العديد من العمد الآخرين والفنيين ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
هذا ويذكر أن السيدة الرئيسة أماتي بنت حمادي قد شاركت أيضا في قمة المنتخبين المحليين والجهويين المنعقدة بمراكش بالتوازي مع القمة العالمية للمناخ حيث قدمت عرضا عن إشكالية تمويل المناخ وذلك باعتبارها نائب رئيس الصندوق العالمي لتنمية المدن.
وقد رافق السيدة الرئيسة في هذه الزيارة مدير ديوانها إلى جانب مدير الدراسات والمشاريع بالمجموعة الحضرية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.