انطلاق مشروع دعم مجموعة انواكشوط الحضرية في مجال الصمود البيئي والتنمية المستديمة (AREDDUN)

28 يوليو 2017
 
 
بدأت صباح الجمعة 28 – 07 – 2017  في نواكشوط اشغال ورشة انطلاق مشروع دعم مجموعة انواكشوط الحضرية في مجال الصمود البيئي والتنمية المستديمة الذي تتولى تنفيذه مجموعة انواكشوط الحضرية بالتعاون مع وكالة الطاقة الريفية وبتمويل من الاتحاد الاوروبي.
 
وفي كلمتها بهذه المناسبة أكدت السيدة أماتي بنت حمادي، رئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية، أن هذا المشروع جاء ليضع لبنة في صرح الجهود المقام بها للتصدي للتحديات التي تواجه مدينة نواكشوط وسيمكنها من الحصول على الادوات التخطيطية اللازمة على المستوى المحلي في مجال تنمية الطاقة النظيفة والولوج إليها خاصة بالنسبة للفئات الفقيرة وزيادة قدرتها على الصمود البيئي والتكيف مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية.
 
وأبرزت أن انواكشوط من ضمن المدن الهشة والمهددة بالأخطار البيئية المتعددة : الفيضانات وغمر مياه البحر وزحف الرمال وارتفاع منسوب المياه الجوفية ويزداد الامر خطورة في ظل ما يشهده العالم اليوم من تغيرات مناخية وما تخلفه من نتائج كارثية تهدد مستقبل البشرية.
 
وأضافت أن الحكومة وبتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز قامت بالعديد من التدخلات لضمان أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، مذكرة بإنشاء المجموعة الحضرية لمرصد يتوفر على قاعدة بيانات علمية ونظام معلومات جغرافي متكامل.
 
ونبهت إلى أن مجموعة نواكشوط الحضرية تقوم في الوقت الحاضر بإعداد مخطط توجيهي للتهيئة والتعمير للمدينة في افق 2040 وفق رؤية مستديمة بالتعاون مع الشركاء المعنيين، شاكرة لهم دعمهم لجهود المجموعة الحضرية.
 
وبدوره ثمن رئيس التعاون بمندوبية الاتحاد الاوروبي بموريتانيا السيد هانس كريستين بوموند الجهود التي مكنت من تحقيق هذا المشروع الداعم لمجموعة نواكشوط الحضرية في المحافظة على هذه المدينة المهددة بتغيرات مناخية خطيرة.
 
وقال إن التعاون الاوربي سيعمل من خلال هذا المشروع على تعزيز جهود موريتانيا الرامية إلى محافظة مدينة نواكشوط على صمودها في مجال التغيرات والأخطار التي تواجهها ،مع تحقيق تنمية مستديمة .
 
اما عمدة مدينة لوزان السويسرية السيد كريجوار جينود فقد اشاد بالتعاون القائم بين بلديته ومجموعة نواكشوط الحضرية، معربا عن استعداده لتعزيز هذا التعاون ودفعه إلى الامام خدمة لمصلحة الشعبين الصديقين.
 
وقد جرى انطلاق المشروع بحضور معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله ومعالي وزيرة البيطرة السيدة فاطم فال بنت اصوينع وزيرة الببئة والتنمية المستدامة وكالة ، ووالي انواكشوط الغربية السيد ماحي ولد حامد إضافة إلى خبراء دوليين ومحليين في المجال.
مسؤول الاعلام
قيم الموضوع
(0 أصوات)

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.